"مركز دبي التجاري العالمي" يقود مبادرات الاستدامة وتنويع مصادر الطاقة

نشرة إخبارية

"مركز دبي التجاري العالمي" يقود مبادرات الاستدامة وتنويع مصادر الطاقة

25 نوفمبر 2018

"مركز دبي التجاري العالمي" يقود مبادرات الاستدامة وتنويع مصادر الطاقة

​​​

يواصل مركز دبي التجاري العالمي التزامه بدعم رؤية دبي الرامية إلى الريادة في مجال تأمين مصادر الطاقة وكفاءتها من خلال مبادرات تنويع مصادر الطاقة. وتماشياً مع هدف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة المتمثلة في توليد 75 في المائة من إجمالي استهلاكها للطاقة من المصادر النظيفة بحلول عام 2050، يدعم مركز دبي التجاري العالمي مجموعة من تدابير تحسين كفاءة الموارد واستهلاك الطاقة.​

وفي وقت مبكر من العام الجاري، استكمال مركز دبي التجاري العالمي تركيب 3 آلاف لوح شمسي فوق قاعة الشيخ راشد. وتبلغ الطاقة الإجمالية للألواح 1 ميجاواط، وهو ما يساعد في توفير 2000 طن من ثنائي أكسيد الكربون سنوياً. وبالإضافة إلى ذلك، جرى تركيب ألواح شمسية بقدرة 400 كيلوواط فوق مبنى مواقف السيارات المكون من ستة طوابق والذي تم افتتاحه مؤخراً على شارع السعادة. ومن المقرر أيضاً تركيب ألواح شمسية بقدرة 3 ميجاواط في وقت لاحق من العام الجاري، وهو ما يرفع القدرة الإجمالية لتوليد الطاقة الشمسية في مركز دبي التجاري العالمي إلى 4.4 ميجاواط خلال عام واحد.

ويخطط مركز دبي التجاري العالمي لاستكمال جهود تنويع الطاقة لديه وتحقيق هدفه الرئيسي لخفض الطاقة بنسبة تتراوح بين 5-7% سنوياً. وتستمر عملية إعادة التجهيز على قدم وساق في جميع المباني القائمة التابعة للمركز، مع استبدال 10 آلاف مصباح ضوئي عادي بمصابيح LED منخفضة الطاقة. ونجح مركز دبي التجاري العالمي في ريادة استخدام المركبات الكهربائية، حيث تم توفير 16 وحدة لشحن السيارات بالإضافة إلى ستة أماكن مخصصة للسيارات الهجينة. كما تم تزويد المباني بحنفيات لتوفير المياه، وهو ما أدى إلى تقليل استهلاك المياه بنسبة 15%.

وفي معرض حديثه عن أهمية الاستدامة، قال ماهر عبد الكريم جلفار، نائب الرئيس الأول في مركز دبي التجاري العالمي: "نحن فخورون بمواصلة التزامنا باستراتيجية الطاقة النظيفة في دبي ودعم دولة الإمارات العربية المتحدة في جهود التحول نحو الاقتصاد الأخضر. ويأتي جدول أعمال الطاقة النظيفة الخاص بنا ليعكس التزامنا بجدول أعمال الطاقة النظيفة للدولة، من خلال مجموعة من المبادرات المتميزة عبر مشاريعنا وعروض الأعمال مثل تركيب الألواح الشمسية وإعادة تهيئة المنشآت الحالية وتطوير السياسات الداخلية التي تتوافق مع أفضل الممارسات. وبذلك، تعد مشاريعنا الجديدة مثل ون سنترال مشاريع رائدة تساهم في وضع معايير جديدة للاستدامة بالمنطقة ".

وينتج مشروع "ون سنترال"، المشروع الجديد متعدد الاستخدامات من مركز دبي التجاري العالمي والحاصل على شهادة "الريادة في تصاميم الطاقة والبيئة" الذهبية للمشاريع متعددة الاستخدامات، 58% من حاجته من المياه الساخنة عبر الخلايا الشمسية الكهروضوئية وألواح التجميع الموجودة على الأسطح الزجاجية، وغيرها من الأسطح.

ويأتي تحسين إدارة النفايات أيضاً في صدارة جدول أعمال الاستدامة في مركز دبي التجاري العالمي، بالإضافة إلى الجهود الرامية إلى تقليل استخدام الأوراق. ويعمل مركز دبي التجاري العالمي على تحسين قدرته على إعادة توجيه النفايات إلى مواقع ردم النفايات مع طرق استراتيجية للتعامل مع المواد البلاستيكية والإلكترونيات وغيرها من النفايات. ويجري اختبار إنتاج السماد العضوي في المطبخ الرئيسي بهدف تقليل النفايات المرسلة إلى موقع ردم النفايات كما تم تنفيذ بعض التدابير البسيطة مثل الحد من استخدام البلاستيك الذي يتم استخدامه مرة واحدة فقط.​

وبهدف التعامل مع قضية نفايات الطعام التي تعد إحدى أولويات الاستدامة، يمتلك مركز دبي التجاري العالمي شراكة مستمرة مع بنك الإمارات للطعام، المؤسسة غير الربحية التي تهدف إلى توزيع الطعام على المحتاجين. وجرى تكريم المركز مؤخراً من قبل بلدية دبي نظراً لجهوده المستمرة في هذه المبادرة، وإظهار التزامه بتعزيز ثقافة العطاء والمسؤولية المجتمعية في دولة الإمارات، بالإضافة إلى الحفاظ على البيئة.

وتم تكريم مركز دبي التجاري العالمي أيضاً بعلامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في عام 2018. وتعد علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية، معياراً واضحاً وتطوعياً لتطبيق المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات عبر مجلس التعاون الخليجي، لتكرم الشركات التي تتبنى أفضل الممارسات وتتوافق مع معايير ومبادئ المسؤولية الاجتماعية للشركات.​

وأضاف جلفار: "نحن فخورون بتكريم جهودنا للتحول إلى الاستدامة بعلامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية، وهو مايدل على التغييرات المؤثرة التي يمكن تحقيقها من خلال تبني أفضل ممارسات الاستدامة والاعتماد على مصادر مبتكرة للطاقة المتجددة. ونحن ملتزمون بدعم مسيرة دولة الإمارات نحو مستقبل مستدام".