نشرة إخبارية

معرض فنون العالم دبي يعود في موسمه الرابع ليقدم لعشاق الفن في منطقة الشرق الأوسط إبداعات ساحرة بأسعار معقولة

08 مارس 2018

معرض فنون العالم دبي يعود في موسمه الرابع ليقدم لعشاق الفن في منطقة الشرق الأوسط إبداعات ساحرة بأسعار معقولة

يعود معرض "فنون العالم دبي"، الفعالية الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط التي تقدم إبداعات فنية بأسعار مقبولة، في نسخته الرابعة إلى "مركز دبي التجاري العالمي" خلال الفترة الممتدة بين 18 -21 أبريل 2018، ليطرح أمام عشاق الفن تشكيلةً فريدةً من أبهى الأعمال الإبداعية التي تحمل توقيع نخبة من الفنانين المحليين والإقليميين والدوليين، فضلاً عن مجموعة من أحدث اللوحات المأخوذة من أبرز المعارض الفنية حول العالم.​

ويأتي النمو المتواصل للمعرض تأكيداً على مكانة دبي الريادية كأفضل 20 سوق في العالم متخصصة في مجال الأعمال الفنية المعاصرة لعام 2017 حسب ما أورده موقع artprice.com، والذي يشكّل المنصة الرقمية الرائدة في الدراسات المتعلقة بالأسواق الفنية. وبالتزامن مع ذلك، تواصل الشركات العامة والخاصة عبر الإمارات العربية المتحدة الاستثمار بقوّة في أبرز المعارض الفنية المرموقة على الصعيد الوطني، إضافة إلى المشاركة في الأحداث العالمية التي تنظمها نخبة المؤسسات الثقافية والفنية الدولية.

ويعود هذا الحدث بكل ما يحمله من بيئة فنية متخصصة إلى مركز دبي التجاري العالمي بمشاركة أكثر من 300 فنان ومعرض من القارات الخمس، والذين قدموا إلى دبي ليطرحوا أعمالاً متألقةً ضمن مساحات عرض رحبة تم تخصيصها داخل المركز بما يتناسب مع حجم المعرض. وتعرض الفعالية تشكيلات إبداعية تضم أكثر من 4 آلاف عملاً فنياً أصيلاً بأسعار تتراوح بين 100 - 20 ألف دولار أمريكي أي ما يعادل 350 و74 ألف درهم إماراتي. ما يعكس رغبة السكان المتزايدة في اقتناء أعمالٍ فنية بأسعار مقبولة واتساع مكانة الدولة كمركز رائد للفنون والثقافة. ومن المتوقع أن يستقطب المعرض الذي يختتم "موسم دبي للفنون" هذا العام أكثر من 15 ألف زائر على مدى 4 أيام.

وفي إطار تعليقها، صرحت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس لإدارة المعارض والفعاليات في مركز دبي التجاري العالمي: "يقدم معرض "فنون العالم دبي" عرضاً فريداً يعزز المشهد الفني على الصعيد المحلي والإقليمي. ويشكّل هذا الحدث منصةً تجمع تحت مظلتها مجموعة من الفنانين والمعارض القائمة والناشئة حول العالم، ويقدم فرصةً للتلاقي ضمن بيئة إبداعية بأسعار معقولة تلبي رغبات مقتني الأعمال الفنية المخضرمين والجدد. ويتيح المعرض بوابةً للفن والثقافة والترفيه، حيث تم تنسيقه بخبرة عالية لتوفير نقاط بيع مميزة تناسب محبي الفن من سكان دولة الإمارات العربية المتحدة من المشترين وجامعي الأعمال الإبداعية من الشركات والأفراد، فضلاً عن المهندسين المعماريين ومصممي الديكورات الداخلية وكبار الشخصيات على حد سواء".

وينتظر زوار المعرض، الذي ينعقد تحت شعار اختبرها واعشقها قبل أن تشتريها، عيش أجواء مفعمة بالأناقة والفخامة والذوق العالي، لتتفوق على دورات المعرض السابقة، خاصةً مع توفير أقسام فنية جديدة مصممة خصيصاً لسكان المدينة المبدعين من جيل الألفية، فيبرز قسم الفنون الرقمية كإضافة تندرج في طليعة الوسائل الجديدة التي انضمت إلى عالم الفن منذ سبعينات القرن الماضي، حيث يتيح هذا التوجه أمام مقتني اللوحات فرصةً مميزة للاطلاع على الأشكال الفنية المبتكرة والواعدة، بينما يحتضن القسم المخصص للتصوير الفوتوغرافي لوحات ضوئيةً منفّذة بأساليب كلاسيكية ومعاصرة تعود للفنانين وصالات العرض المختلفة.

وبمشاركة مجموعة من المواهب العالمية والمحلية مع شريحة واسعة من رواد المشهد الإبداعي في الإمارات العربية المتحدة، ينتظر المعرض في نسخته لهذا العام حضور ما يزيد على 300 مبدع من دول العالم المختلفة، إلى جانب مجموعة من المعارض التي أكدت مشاركتها في الدورة الحالية أمثال جاليري ’آرت بلس‘ من الإمارات، وجاليري ’وايت سبيس‘ من لبنان، ومعرض ’سيجنت‘ للفن المعاصر من المملكة المتحدة، و’لويس فونتيس‘ من البيرو، و’ميهيو آرت جاليري‘ من كوريا، إلى جانب ’جناني‘ للفنون من سنغافورة. وتُشارك أيضاً العشرات من صالات العرض ضمن أجنحة يابانية وهندية مخصصة لهذا الغرض.

كما تشتمل قائمة الفنانين المشاركين أسماء بارزة أمثال جيف موراي من المملكة المتحدة، وستيفاني نيفيل من الإمارات العربية المتحدة، وشيفالي رانثي من الدانمارك، وميكا ياجيما من اليابان، وبياتريس إلورزا من المملكة المتحدة، و’ديزاين باي ماريسكا‘ من الإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى سارانغ سينغلا من الهند، وليلى قانصو من لبنان، ورجا سيجار من سريلانكا، وبنتيس كاوكيميتا من ألمانيا، ود. أحلام الشدوخي من المملكة العربية السعودية.

وفي إطار احتفاء الدولة بعام زايد 2018؛ يحتفل المعرض بالإرث الثقافي والحضاري للأب المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة من خلال مجموعة من المنصات المصممة لتسليط الضوء على مسيرة القائد الفذّ ورجل الدولة صاحب الرؤية العميقة، الرمز الحاضر الحي في وجدان الأمة والمساهم في إلهامها وتكوين أبعادها حتى بعد قرن من ولادته. ومن المنصات الأخرى الحاضرة في الفعالية يبرز متحف التصوير المخصص لمنح العلامات التجارية مساحةً لعرض صور فريدة للأب المؤسس، تعكس العديد من المجالات التي لامس فيها الشيخ زايد طيب الله ثراه الروح الإنسانية، وعزز من خلالها انتقال الدولة إلى مصاف الدول المتقدمة لتبلغ هذه المكانة المرموقة التي وصلت إليها في العصر الحديث.

وعلاوةً على ذلك، يتعاون المعرض مع كل من مدرستي ’ريبتون‘ وفورمارك دبي‘ لتعزيز الاحتفال بعام زايد، إذ يشارك أكثر من ألفي طالب من المدرستين الكائنتين في دبي وأبوظبي بإنشاء معرض تفاعلي يضم مجموعةً من الرسومات واللوحات التجريدية، فضلاً عن الأعمال النحتية والمجسمات التشاركية والإبداعات الرقمية التي تستوحي من تاريخ الأمة وتستكشف مستقبلها.

وأخيراً يقدم قسم "فنون لجميع الجدران" إبداعات فنية لأكثر من 50 فناناً ضمن أسعار تتراوح بين 500 و3 آلاف درهم إماراتي، ما يوفر فرصةً مثاليةً للمشترين الجدد لاتخاذ أولى خطواتهم في مجال اقتناء اللوحات الفنية.

يفتتح معرض "فنون العالم دبي" أبوابه أمام الزوار اعتباراً من يوم الأربعاء 18 أبريل ولغاية السبت 22 منه بين الساعة 2 ظهراً وحتى 9 مساءً. ويمكن شراء تذاكر الدخول عبر الإنترنت بسعر 20 درهم، ومن شباك بيع التذاكر في المعرض بسعر 25 درهماً. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.worldartdubai.co