نشرة إخبارية

النمو المتسارع للحوسبة النقالة للمؤسسات يُعرّض الأفراد والأعمال لمزيد من مخاطر الهجمات الإلكترونية

13 أبريل 2015

النمو المتسارع للحوسبة النقالة للمؤسسات يُعرّض الأفراد والأعمال لمزيد من مخاطر الهجمات الإلكترونية

يُنظّم مركز دبي التجاري العالمي فعاليات الدورة الأولى من معرض ومؤتمر الخليج للحوسبة النقالة للمؤسسات 2015 في الفترة من 26-28 إبريل الجاري. ويجمع الحدث نخبة من الخبراء والمختصين من مختلف أنحاء العالم لمناقشة التحديات واستشراف الحلول والفرص المصاحبة للحوسبة النقالة للمؤسسات.

وتُقام هذه الفعالية في نفس موقع إقامة، وبالتزامن مع الدورة السنوية الثالثة لمعرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات، الذي ينظمه مركز دبي التجاري العالمي، ويعد الحدث المنصة الرائدة لأمن تكنولوجيا المعلومات في المنطقة، ما يتيح الفرصة أمام كبار التنفيذيين لتحديد أبرز القضايا والتحديات التي يواجهها أمن تقنية المعلومات مع توظيف أدوات الأعمال الأكثر تطوراً لتأمين الحلول النقالة للمؤسسات.​

4000 من كبار التنفيذيين

يشهد معرض ومؤتمر الخليج للحوسبة النقالة للمؤسسات مشاركة ما يزيد عن أربعة آلاف من كبار التنفيذيين يمثلون 51 دولة، بهدف تحديد وتقييم وتوفير حلول الحوسبة النقالة والتقنيات الرامية إلى تعزيز فوائد الأعمال من خلال وسائل جديدة مبتكرة من شأنها توسيع ميزتها التنافسية.

ويتمثل الأثر الأكبر لاستخدام الحوسبة النقالة للمؤسسات في الطريقة التي تُحوّل بها هذه التقنية عمليات الأعمال، بما في ذلك تحديات تفسير تزايد التهديدات الداخلية والخارجية كتسريب البيانات واختراق الشبكات. وبالرغم من أن اعتماد عدد متزايد من الشركات على الحوسبة النقالة للمؤسسات أصبح يشكّل قاعدة للجرائم الالكترونية المتطورة لإطلاق هجماتها؛ فإن الأثر المدمّر الذي تتركه مثل هذه الهجمات على سمعة العلامة التجارية وأسعار أسهمها يجعل من الضروري للشركات في المنطقة أن تعمل على تخصيص استثمارات كبيرة تكفي للتقليل من حدة هذه المخاطر.

حضور دولي متميز

من بين المشاركين الخبراء الذين سيعرضون رؤاهم خلال المؤتمر "أنوش ثاكار" نائب الرئيس لتحويل الأعمال وتقنية المعلومات في "فيليبس" هولندا، و"سامر إس نونجا" رئيس التقنيات الرقمية إدارة تقنية المعلومات في مجموعة الإمارات، و"جان بيير مندلق" مدير عام شركة "أوبير" الإمارات، و"أرون تيواري" نائب رئيس تقنية المعلومات ومدير إدارة تقنية المعلومات في شركة الإمارات لتموين الطائرات، و"بيل دوغلاس" رئيس الحلول النقالة في البنك الملكي الاسكتلندي بالمملكة المتحدة.

وفي ضوء البيانات الواردة من مختلف المحللين في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات؛ فإنه من المتوقع أن يشهد الانفاق على هذا القطاع في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ارتفاعاً هائلاً في غضون السنوات المقبلة للحصول على أجهزة ذكية وتقنيات الحوسبة النقالة للمؤسسات وسوق "استخدام جهازك الخاص".

ويؤكد جون بانكس نائب الرئيس لدى مجموعة برمجيات GBM أن تقنيات الاتصالات المتنقلة والتحليلات فرضت واقعاً جديداً ومختلفاً على طريقة إنجاز الأعمال، والتفاعل بين الموظفين وسبل استجابتهم لهذه التقنيات الحديثة في منطقتنا، وللاستفادة من هذه الفرص والتقنيات فإنه يتعين على الشركات والمؤسسات من مختلف القطاعات امتلاك أجندات متنقلة للمساهمة في التعريف بأهم التحديات التي تقف عائقاً أمام التنفيذ. وينطبق ذلك على عدة مستويات انطلاقاُ من التنمية إلى الإدارة، ومن التكامل إلى الأمن، ودمج أجهزة الاستشعار إلى التحليلات النهائية، ويرى بانكس أن معرض ومؤتمر الخليج للحوسبة النقالة للمؤسسات 2015 يُعد منصة رائدة تتيح الفرصة للمشاركين لتحديد وتحليل ومناقشة أفضل الحلول لتطبيق خطط الاتصالات والحوسبة المتنقلة.

مهارات جديدة لضمان أقصى حماية للبيانات

من جانبه يقول جوني كرم، نائب الرئيس الإقليمي لـ سيتركس، الشرق الأوسط وأفريقيا: "من الممكن أن يشكل التحول الذي تشهده مشروعات تقنية المعلومات أحد أكبر التحديات التي تواجه المتخصصين في مجال الأمن الإلكتروني. ويتطلب هذا التحول مجموعة من المهارات الجديدة والمبتكرة لضمان أقصى حماية للبيانات والمعلومات. ولا يتعلق الأمر هنا بتأمين وصول سهل وسلس للموظفين إلى الشبكات الإلكترونية، بل تكمن أهميته في ترسيخ الإدارة المثالية للشبكات، والإلمام التام بكافة جوانب استخدام التقنيات التي تتيح للموظفين مرونة أكبر في العمل من أي مكان مع الشعور بالثقة أن بياناتهم الشخصية آمنة تماماً.

ويضيف أن معرض ومؤتمر الخليج للحوسبة النقالة للمؤسسات 2015 يوفر قاعدة متماسكة للتواصل بين الشركات وصناع القرار في المنطقة لمعالجة القضايا الأمنية المتنقلة، واستشراف طرق جديدة ومبتكرة لمواجهة القرصنة.

إيجابيات ومخاطر

وقالت "تريكسي لوه ميرماند"، النائب الأول لرئيس مركز دبي التجاري العالمي: "بالرغم من العديد من الفوائد المصاحبة للحوسبة النقالة، إلا أنه قد ينتج عنها بعض المخاطر الأمنية الكبيرة، وذلك لإن النمو الهائل في أعداد الأجهزة المستخدمة وتنوّعها يؤدي إلى زيادة مخاطر سرقة البيانات، ويبذل خبراء تقنية المعلومات جهوداً مضنية لإيجاد الحلول للمشكلات الأمنية التي يفرزها "استخدام جهازك الخاص" والحوسبة النقالة للمؤسسات وسط الانتشار الواسع للأجهزة الشخصية والتطبيقات التي تستخدم الشبكات"، وأضافت: "من أجل التعاطي مع كل هذه التحديات؛ يستضيف مركز دبي التجاري العالمي الدورة الافتتاحية  لمعرض ومؤتمر الخليج للحوسبة النقالة للمؤسسات، بهدف المساعدة في إيجاد الحلول والابتكارات التي تمكّنها من تلبية احتياجات المستخدمين الحالية والمستقبلية في الحوسبة النقالة".

ولا شك بأن النمو المتسارع للحوسبة النقالة للمؤسسات تحركه الزيادة في استخدام منصات العمل المعتمدة على الحوسبة السحابية والموارد البشرية المتنقلة والأجهزة الشخصية في مواقع العمل، وبالرغم من أن هذه الأجهزة دعمت الأعمال والمؤسسات بالعديد من الفوائد التي صاحبت تزايد الاستخدامات المتنقلة و"استخدام جهازك الخاص" إلا أنها أصبحت وجهة لمرتكبي الجرائم الالكترونية لتنفيذ هجماتهم، وقد أدى تزايد انتشار الأجهزة المتنقلة والنمو الهائل في سوق التطبيقات غير المنظم في الأجهزة التي تعمل بنظام تشغيل "أندرويد" إلى تمكين المجرمين الإلكترونيين من طرح تطبيقات خبيثة.

ويُفاقم هذا الواقع اخفاق العاملين في معرفة أو استيعاب المدى الكامل للمخاطر التي تنطوي على ذلك، والتوجّه القوي لدى المستخدمين إلى الاستهانة بالمخاطر المصاحبة لاستخدام التطبيقات النقالة، ونتيجة لذلك  يصبح الأفراد والمؤسسات أكثر عُرضة لمخاطر الهجمات الالكترونية مثل الاختراقات الأمنية وسرقة كلمة المرور وفقدان بينات مهمة عبر التطبيقات النقالة غير المنظمة والانتحال والبرمجيات الخبيثة.

استثمارات ضخمة

يشير تقرير مؤسسة البيانات الدولية إلى أن مستوى الإنفاق على قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط أفريقيا سوف يتجاوز 270 مليار دولار في العام 2015، ما يجعل المنطقة ثاني أسرع الأسواق نمواً بالعالم، وتمثل هذه الأرقام معدل توسع بنسبة 29% على أساس سنوي. إلى جانب ذلك توقّع تقرير "سيسكو" السنوي للأمن 2014 نمو استخدام الأجهزة الذكية في الشرق الأوسط وأفريقيا من 133 مليوناً في 2014 إلى 598 مليون جهاز في العام 2018. وفي ظل ارتباط ذلك بالحوسبة النقالة للمؤسسات وسوق "استخدام جهازك الخاص"؛ تتوقع "ماركتس آند ماركتس" أن تتجاوز قيمة السوق حاجز 284 مليار دولار على مستوى العالم مع حلول العام 2019 .

وفود رفيعة المستوى

يُلقي معرض ومؤتمر الخليج للحوسبة النقالة للمؤسسات الضوء على القضايا الراهنة مثل "استخدام جهازك الخاص" واستراتيجية الأولوية للتقنية النقالة وإدارة الأجهزة المتنقلة مقابل إدارة التطبيقات المتنقلة، والأمن وإذعان الشركات، وتصاعد تقنيات اتصال آلة بآلة، وتطوير تطبيقات المؤسسات، بالإضافة إلى مشاركة الرؤى حول كيفية تمكين المؤسسات من خلال الابتكارات في الحوسبة النقالة، ويناقش هذه الموضوعات وغيرها نخبة من الوفود رفيعة المستوى يمثلون مختلف القطاعات بما في ذلك الحكومية والصيرفة والمالية والنفط والغاز والاتصالات والتجزئة والرعاية الصحية والنقل والخدمات اللوجستية والتعليم والضيافة والسلع الاستهلاكية سريعة الدوران. 

وتشمل قائمة كبار رعاة معرض ومؤتمر الخليج للحوسبة النقالة للمؤسسات الراعي الاستراتيجي حكومة دبي الذكية، والراعي الماسي GBM، والراعي البلاتيني كل من أسياد كابيتال و" سايترك ".

يشار إلى أن مركز دبي التجاري العالمي يُنظم، بدعم من أسبوع جيتكس للتقنية، الفعالية التقنية الرائدة بالمنطقة، كلاً من معرض ومؤتمر الخليج للحوسبة النقالة ومعرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات، وهما من الفعاليات التجارية التي تستهدف الزوار من قطاع الأعمال والتجارة. ويستقبل المعرضان الزائرين من العاشرة صباحاً حتى السادسة مساءَ خلال الفترة من 26-28 إبريل 2015 في قاعة الشيخ راشد في مركز دبي التجاري العالمي. علماً بأن حضور الزائرين المتخصصين مجاناً.