نشرة إخبارية

يتيح للموردين تلبية الطلب الإقليمي المتوقع أن يصل إلى 7.3 مليارات دولار في 2021 تنامي الإقبال على الأطعمة البحرية يعزّز المشاركة في سيفيكس أكبر معرض للمأكولات البحرية في المنطقة

14 أغسطس 2017

يتيح للموردين تلبية الطلب الإقليمي المتوقع أن يصل إلى 7.3 مليارات دولار في 2021 تنامي الإقبال على الأطعمة البحرية يعزّز المشاركة في سيفيكس أكبر معرض للمأكولات البحرية في المنطقة


دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة

يترقّب قطاع المأكولات البحرية في المنطقة انطلاق فعاليات معرض "سيفيكس الشرق الأوسط" في الفترة بين 18 و20 سبتمبر 2017 في مركز دبي التجاري العالمي، والذي يقام ضمن ستة معارض تجارية مختصة في مجالات الضيافة والأغذية والمطاعم، تنعقد تحت مظلة أسبوع دبي الدولي للضيافة. وقد أصبح معرض سيفيكس في دورته السادسة هذا العام، اكبر منصة رئيسية لتوريد المأكولات البحرية من جميع أنحاء العالم، ما يتيح للموردين في المنطقة تلبية الطلب المتزايد على الأطعمة البحرية، في ضوء توقعات بوصول قيمة سوق الأسماك والمأكولات البحرية الإقليمية إلى 7.3 مليارات دولار بحلول العام 2021، وفقاً لشركة "يورومونيتر إنترناشونال".

ويواصل استهلاك المأكولات البحرية في الشرق الأوسط نموّه بمعدل يفوق المعدّل العالمي، متأثراً بعدة عوامل من بينها التنمية الاقتصادية الحاصلة في المنطقة وزيادة جاذبية الأغذية البروتينية الصحية والتوزيع الذي بات أكثر فعالية لسلسلة التوريد، ضماناً للجودة المثلى للمكوّنات الغذائية الرائجة. وتشير أرقام منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) إلى أن معدل استهلاك الفرد من الأسماك والمأكولات البحرية في دولة الإمارات، على سبيل المثال، يبلغ 33 كيلوغراماً سنوياً، ما يعادل ضعف المتوسط العالمي البالغ 18 كيلوغراماً، ما يُبرز أهمية الدور الذي يلعبه سيفيكس سنوياً في تسهيل حصول تجار التجزئة والمطاعم والفنادق على الإمدادات الاستهلاكية من المأكولات والأغذية البحرية من الموردين، وذلك بوصفه أكبر معرض للمأكولات البحرية في المنطقة، ويقام بدعم من "جلفود" أكبر حدث تجاري سنوي للأغذية والمشروبات في العالم.

نمو استثنائي

وفي هذا السياق، قالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظمة لمعرض سيفيكس،: "إن سوق المأكولات البحرية تواصل النمو بمعدل استثنائي في جميع أنحاء المنطقة وخارجها"، مشيرة إلى أن هذا النمو "لا يقتصر على المطاعم والفنادق وحدها، ولكن يمتد ليشمل تجارة التجزئة، مع زيادة إقبال المستهلكين على الخيارات الغذائية الأكثر صحة"، وأضافت: "يكتسب معرض "سيفيكس" جرّاء هذا النمو مزيداً من الأهمية والتأثير على الطهاة المختصين ومشتري المواد التموينية وتجار الجملة ومالكي المطاعم والموزعين العاملين في مبيعات التجزئة، مثلما يمكّن الموردين من بلدان التصدير الرئيسية في أنحاء العالم من التواصل مع زبائنهم وإجراء المعاملات التجارية".

منتجات الصيد البحري

وسيعرض الحدث على مدى ثلاثة أيام منتجات الصيد البحري من أسماء بارزة في عالم الأسماك والمأكولات البحرية، مثل "أبالون باي جي إم إيه"، و"أوشن سوبريم"، و"آي تي سي"، و"جورميه هاوس"، و"سيدربيرج فيشينج"، و"فورتشونا سيفودز بي ڤي"، و"ڤيجا سالمون" الدانماركية، كما يشهد مشاركة واسعة من جهات حكومية ذات علاقة بقطاع الصيد والزراعة السمكية، مثل اتحاد مصدري ومنتجي المأكولات البحرية في فيتنام، واتحاد صناعات المأكولات البحرية المجمدة في تايوان، والمجلس النرويجي للمأكولات البحرية، ووزارة الشؤون البحرية ومصائد الأسماك في إندونيسيا.

وتُبرز شركة "فورتشونا سيفودز بي ڤي"، في سياق مشاركتها في "سيفيكس"، التنوّع الواسع للمأكولات البحرية المعروضة في الحدث، عارضة منتجاتها من سمك "توثفيش" الباتاجوني الذي تصطاده من جزر جورجيا الجنوبية الواقعة في منطقة باتاجونيا جنوب المحيط الأطلسي، وهو من الأسماك التي تختص بصيدها وإنتاجها هذه الشركة الهولندية التي تتخذ من جزر فوكلاند مقراً لها. وقال مدير الشركة جيمس والاس، إن سمك "توثفيش" الآتي من منطقة جزر جورجيا الجنوبية "مُصادق على صيده من مجلس الإشراف البحري، ومُدرج لدى الصندوق العالمي للطبيعة، وهو سمك قاعيّ يشبه سمك القُد، ويعيش في المياه العميقة الباردة عند أعماق تصل إلى 2,000 متر، ويتسم بلذة الطعم واستدامة المورد، العنصرين الذين يزداد أخذهما بالاعتبار في تجارة المأكولات البحرية".

أندر وأثمن المحاريات

وتعرض شركة "أبالون باي جي إم إيه" الإسبانية في سيفيكس نوعاً من أندر المحاريات وأثمنها في العالم، ووصف مدير إدارة المبيعات والتسويق لدى الشركة، بيكيو كيم جونج، هذا النوع من المحار، والمسمّى أذن البحر، بأنه الأغلى والأكثر خصوصية في العالم، قائلاً إنه يحظى باهتمام ذوّاقة الطعام في الأسواق الآسيوية باعتباره من الأطعمة الفاخرة، وأضاف: "نسعى خلال مشاركتنا في سيفيكس 2017، إلى التعريف بأذن البحر كطعام راقٍ، ونعمل لزيادة الإقبال عليه في أسواق جديدة بدول مجلس التعاون الخليجي، ولا سيما في إمارة دبي، بوصفها وجهة إقليمية لمحبي الأطعمة الفاخرة".

بدورها تعرض شركة "سيدربيرج فيشينج" الجنوب إفريقية الكركند الصخري الآتي من منطقة ويست كوست الواقعة غربي العاصمة كيب تاون. ووصف كليفورد كريج، مؤسس "سيدربيرج فيشينج" شركته بأنها "واحدة من أسرع موردي كركند ويست كوست الصخري نمواً في غربي كيب تاون، ونتطلع باستمرار إلى اقتناص فرص توريد منتجاتنا على الصعيدين المحلي والعالمي، وما معرض سيفيكس إلاّ فرصة ذهبية للوصول إلى المشترين من منطقة الشرق الأوسط".

حلول التبريد

وتشكّل حلول التبريد أهمية بالغة في قطاع المأكولات البحرية، وقد برز عدد من الشركات في مجال التبريد في أنحاء العالم، بينها شركة "آي تي سي" التايلاندية، التي تحظى بسمعة طيبة في السوق المحلية والأسواق الدولية وتشتهر بتقديم حلول تبريد شاملة للموردين والتجار. ويتيح سيفيكس الفرصة أمام هذه الشركة لعرض أحدث تقنيات التجفيف بالتجميد المطبقة في جهاز التجميد "كريود" Kryo'D الذي طرحته الشركة حديثاً، بعد تطويره بالتعاون مع معهد كينج مونكوت التقني التايلاندي البارز، وفقاً للمنسق في الشركة واروت لاملرتبونجبانا، الذي أكّد أن هذه المجمِّدة "تقوم على أسلوب مبتكر في عملية التجفيف بالتجميد، يضمن حفظ المأكولات البحرية طازجة تماماً"، معرباً عن اطمئنانه إلى "الإقبال الكبير الذي ستلاقيه هذه المجمِدة، ونظيرتها اللولبية، خلال سيفيكس".

6 معارض متخصصة

ويقام معرض سيفيكس الشرق الأوسط إلى جانب معرضين آخرين من معارض الأغذية والمأكولات ينظمهما مركز دبي التجاري العالمي، هما مهرجان المأكولات المتخصصة، الحدث الوحيد المختص بالأغذية الفاخرة والنوعية في المنطقة، ومعرض ياميكس الشرق الأوسط، الحدث الوحيد المختص بالحلويات والوجبات الخفيفة والموالح والمخبوزات والشوكولاتة والآيس كريم. كما يقام إلى جانب هذه المعارض معرض جلف هوست، المختص بالضيافة وخدمات الطعام، وينظمه مركز دبي التجاري العالمي. كما ينعقد بالتزامن والتوازي مع هذه المعارض الأربعة معرضان من تنظيم شركة "دي إم جي" هما معرض الفنادق ومعرض الترفيه. وتقام المعارض الستة في إطار أسبوع دبي الدولي للضيافة 2017، الذي يجمع تحت مظلته 2,000 جهة عارضة من علامات تجارية بارزة من أوروبا وآسيا وإفريقيا والشرق الأوسط والأمريكيتين.

يُذكر أن معرض سيفيكس الشرق الأوسط، حدثٌ تجاري تقتصر زيارته على التجّار والمختصين، ويفتح أبوابه بين الساعة 10 صباحاً و6 مساء يومي 18 و19 سبتمبر، وبين الساعة 10 صباحاً حتى 5 مساء يوم 20 سبتمبر، ولا يسمح بدخول عامة الجمهور أو من تقل أعمارهم عن 18 عاماً. ويمكن للزوار التسجيل لزيارة المعرض عبر الموقع www.speciality.ae أو في مكان إقامة الحدث، علماً بأنه سيتم التحقق من الصفة التجارية للزوار قبل دخولهم إلى المعرض، كما أن تذكرة زيارة المعرض تخوّل لحاملها الدخول إلى جميع المعارض التجارية الستة المنعقدة في إطار أسبوع دبي الدولي للضيافة.