نشرة إخبارية

40 بالمائة نمواً بمعرض الشرق الأوسط للحلويات والوجبات الخفيفة 2013

07 نوفمبر 2013

40 بالمائة نمواً بمعرض الشرق الأوسط للحلويات والوجبات الخفيفة 2013

دبي، الإمارات العربية المتحدة

يستعدّ فيه مركز دبي التجاري العالمي لإطلاق دورة 2013 من معرض الشرق الأوسط للحلويات والوجبات الخفيفة وتقنياتها في الفترة بين 17 و19 نوفمبر الجاري، ضمن ثلاثة معارض تجارية متخصصة متزامنة، تضمّ "مهرجان المأكولات المتخصصة" ومعرض الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للمأكولات البحرية (سيفيكس). وتشهد دورة هذا العام نمواً بنحو40 بالمائة في مساحات العرض مقارنة بدورة العام الماضي، في دلالة واضحة على النشاط الذي يزخر به هذا القطاع، والإمكانيات الكبيرة التي تنطوي عليها السوق الإقليمية وتدركها الشركات المحلية والعالمية. ويقام المعرض بمشاركة 177 شركة وعلامة تجارية من 32 دولة، فيما تشهد الأجنحة الوطنية لكل من الأردن وألمانيا وكوريا واليونان نمواً بنحو 100 - 200 بالمائة.

وأكّدت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي، على أهمية مشاركة الشركات الكبرى المتخصصة في صناعة الحلويات بمعرض الشرق الأوسط للحلويات، منوّهة بأن التغيّرات الكبيرة الحاصلة في السلوكيات والعادات الغذائية للأفراد بالمنطقة، تدفع عجلة النمو في هذا القطاع سريعاً. وقالت: "يُقدّم هذا المعرض منصة متخصصة وشاملة لكل من الموردين والمشترين للحصول على مصادر للمنتجات، ويُسهّل إجراء صفقات تجارية فورية، كما يسلط الضوء على أحدث الابتكارات التي تطرحها الشركات العارضة في هذا القطاع".


واحداً من كل خمسة يتناول وجبات خفيفة
وقد ذكر تقرير حديث بعنوان "أزمنة وتوجهات" صادر عن مؤسسة "إنفورميشن ريسورسز" البحثية إن واحداً من كل خمسة مستهلكين في المنطقة يتناول وجبات خفيفة على مدار اليوم بدلاً من تناول ثلاث وجبات كاملة. وأفاد تقرير آخر صدر حديثاً عن شركة "تيك ساي" للأبحاث بأن سوق الحلويات في المملكة العربية السعودية مهيّأة للنمو بمعدل سنوي مركب قدره 12 بالمائة بين عامي 2013 و2018. وتدلّل تلك الدراستان وغيرهما على النمو الكبير الذي يشهده سوق الوجبات الخفيفة والحلويات في الشرق الأوسط، الذي يزداد فيه الطلب بين المستهلكين على أحدث النكهات والمذاقات. ويُنظر إلى التغيّر في العادات الغذائية كعنصر أساسي من عناصر النمو المستقبلي لسوق الحلويات والوجبات الخفيفة بالمنطقة.

فيشار أوبرا وينفري
وقالت شركة "كانديلايت" لبيع الحلويات والوجبات الخفيفة بالتجزئة والتي تتخذ من دولة الإمارات العربية مقراً لها، إنها ستتخذ من معرض الشرق الأوسط للحلويات والوجبات الخفيفة منصة لطرح اثنين من منتجاتها الجديدة في السوق، إدراكاً منها لأهمية الحدث في تطوير أعمالها، أحدهما هو فيشار "غورميه" من شركة "بوب"، وهو منتج طبيعي وخالٍ من الجلوتين، يأتي بعدّة نكهات منها "الكمأة البيضاء"، المفضلة لدى نجمة التلفزيون العالمية الشهيرة أوبرا وينفري. أما المنتج الآخر فهو قطع الحلوى المضغية "فاليرو" النباتية 100 بالمائة، التي تنتجها شركة "مابرو".

وقال مانيش جسواني، رئيس تطوير الأعمال لدى "كانديلايت"، إن معرض الشرق الأوسط للحلويات يقدّم منصة مثالية لعرض منتجات الشركة المتنوعة من علامات عديدة مثل "كانديريفيك" و"بوب" و"فاليرو" و"ديكوريا" و"كيدزمينيا"، موضحاً أن شركته هي الموزع الحصري الإقليمي لمنتجات تلك العلامات، وأضاف: "يصل بنا هذا الحدث الوحيد من نوعه في سوق الحلويات والوجبات الخفيفة والمخبوزات بالمنطقة إلى عملائنا المستهدفين، مسهماً بتحقيقنا صفقات تجارية ناجحة".

بسكويت محلى بفاكهة الراهب
وسيتبع عارضون آخرين في المعرض التوجهات الغذائية العالمية نحو أكل صحي أكثر، مقدّمين منتجات منخفضة السعرات الحرارية وأخرى معزّزة بالفيتامينات، أو خالية من الدهون، أو غنية بالألياف أو مستمدّة من مصادر عضوية، ومن هؤلاء العارضين شركة "إكسل تريد" التي تعتزم تقديم بسكويت "كوتشيكو" الطبيعي تماماً والخالي من السكر، والذي تُستخدم في تحليته فاكهة "الراهب". ويتسم هذا البسكويت بسعرات حرارية أقلّ بنسبة 20 بالمائة من البسكويت التقليدي، وبكونه مصدراً ممتازاً للألياف الغذائية.

وعبّرت سالي كوكس، رئيسة الشركة، عن حماسها تجاه مشاركتها الأولى في معرض الشرق الأوسط للحلويات، لطرح منتجاتها من بسكويت "كوتشيكو" بالمنطقة، معربة عن أملها في أن يُبدي التجار الزائرون لمنصة العرض الخاصة بشركتها اهتمامهم بهذا "المنتج الطبيعي لذيذ الطعم الخالي من السكر والذي يأتي بعدة نكهات، لا سيما وأن نسبة مرتفعة من سكان المنطقة تعاني من مرض السكري".

مشاركة عمالقة الشوكولاتة العالميين
من جانب آخر، تشهد السوق الإقليمية للشوكولاته نمواً قوياً، يُتوقع معه أن تبلغ قيمتها 5.8 مليار دولار بحلول العام 2016، وفقاً لشركة "إيه سي نيلسن". وتعكس ذلك النمو مشاركة عدد من كبرى الشركات المصنّعة للشوكولاته في العالم، وهي "هينيرل" و"بيرغولد" و"هيرشي" و"ديل كونتي".

يقام معرض الشرق الأوسط للحلويات والوجبات الخفيفة وتقنياتها بالتزامن مع معرضين تجاريين آخرين تقام جميعها تحت سقف واحد هما "مهرجان المأكولات المتخصصة"، ومعرض الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للمأكولات البحرية (سيفيكس)، أول حدث مختص بالمأكولات البحرية في المنطقة. وتغطي المعارض الثلاثة كلّ ما يتراوح بين المكونات الغذائية والمعدات وتقنيات التصنيع والتعبئة وصولاً إلى المنتجات الغذائية الجاهزة، ما يضع الزوار والعارضين في أجواء تجارية شاملة ومناسبة للتواصل والبيع. 

المعرض مفتوح أمام التجار ورجال الأعمال فقط، من الساعة 10 صباحاً وحتى الساعة 6 مساء يومي 17 و18 نوفمبر، ومن الساعة 10 صباحاً وحتى 5 مساء يوم 19 نوفمبر، ولن يُسمح بدخول عامة الجمهور ومن تقل أعمارهم عن 21 سنة إلى المعرض. التسجيل المجاني للزوار متاح في الموقعwww.sweetsmiddleeast.com، وعلى أرض الحدث بعد إبراز ما يُثبت الشخصية المهنية.