نشرة إخبارية

تحالف بين معرضي كابسات وناب شوز، لدفع صناعة الإعلام الإقليمية

06 ديسمبر 2013

تحالف بين معرضي كابسات وناب شوز، لدفع صناعة الإعلام الإقليمية

أقام المعرض الدولي للإعلام الإلكتروني واتصالات الأقمار الصناعية – كابسات، الحدث الرائد في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا في مجال الإعلام الرقمي واتصالات الأقمار الصناعية، تحالفاً مع معارض الجمعية الوطنية الأمريكية للبث– ناب شوز، وكنتيجة لهذا التحالف فسوف يشهد العالم تعاون أكبر علامتين تجاريتين في مجال تنظيم المعارض المتخصصة في هذه الصناعة لتقديم برامج مؤتمرات عالمية المستوى عن إدارة المحتوى، تغطي أحدث الاتجاهات والتقنيات والابتكارات في مجال الإذاعة والإعلام العالميين.​

وسوف تشهد الدورة الـ 20 للمعرض الدولي للإعلام الالكتروني واتصالات الأقمار الصناعية – كابسات، الذي يقام في الفترة من 11 إلى 13 مارس بمركز دبي التجاري العالمي، إقامة برنامج مؤتمر كابسات – ناب شوز، إلى جانب العديد من الملامح الجديدة الأخرى التي سيتضمنها الحدث، كعروض التقنيات الجديدة ومنصات تبادل المعلومات ومناطق العرض المتخصصة، ومنها "مركز توصيل المحتوى" الذي يهتم بعرض أحدث تقنيات تقديم المحتوى الفيديوي والرقمي ’في أي مكان وأي وقت‘.

يشمل برنامج المؤتمر المصاحب للمعرض خلال اليومين الأول والثاني إلقاء عدد من أبرز الشخصيات لكلمات رئيسية، كما يشمل تقديم تقارير عن أحدث فنون الصناعة والبرامج الفنية، وهذا بالإضافة إلى وجود منصات النقاش التي تطرح أحدث الاتجاهات والتطورات التي تُشكّل الأسواق العالمية والاقليمية. وسوف تناقش الندوات كذلك موضوع تحوّل هذه الصناعة العالمية إلى البث الرقمي، وتأثير التطورات الجارية على الإعلام الرقمي ومجالات الترفيه، وطرق تحقيق الأرباح عبر استخدام خدمات الوسائل الإعلامية المختلفة.

وبهذه المناسبة قالت تريكسي لوه ميرماند، نائب رئيس أول إدارة المعارض والفعاليات بمركز دبي التجاري العالمي، المنظم للمعرض الدولي للإعلام الالكتروني واتصالات الأقمار الصناعية - كابسات: "تتفق الشراكة بين معرض كابسات، ومعارض الجمعية الوطنية الأمريكية للبث – ناب شوز، مع نهج التوسع الذي ينتهجه كابسات لتقديم محتوى جيد لمقدمي إدارة المحتوى العالميين الذين يراقبون فرص النمو المستقبلية بأسواق إدارة المحتوى في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، وهذا التطور يؤكد التزام معرض كابسات على مدار 20 عاماً بتقديم أكبر عائد على الاستثمار للمشاركين به من حول العالم، وزيادة فرص تواصلهم مع متخذي القرار في هذه الصناعة في مساحة جغرافية ضخمة تشمل دول منطقة الشرق الأوسط والدول الأفريقية ومنطقة جنوب آسيا".

سيدعم برنامج المؤتمر المشترك كابسات – ناب شوز، بصورة ليس لها مثيل شبكة صائغي الصناعة المنتمين للجمعية الوطنية الأمريكية للبث – ناب شوز، كما سيساعد الجمعية على استيعاب استراتيجيتها العالمية، لتمكين أعضائها وعارضيها ومورديها من استكشاف وتنفيذ فرص الأعمال الجديدة في مناطق النمو السريع، التي تتبنى تقنيات وسائل الإعلام الجديدة والحلول الرقمية.

يُمثّل الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا منطقة نمو كبرى لشركات الإنتاج العالمية، وذلك بفضل العوائد المحققّة من ارتفاع معدل انتشار الهواتف النقالة في هذه المنطقة مقارنة بمناطق العالم الأخرى، وأيضا بسبب الزيادة السريعة في إطلاق الأقمار الصناعية، والنمو الكبير في بث القنوات التليفزيونية المفتوحة، والاستثمارات الضخمة في إنتاج المحتوى الإعلامي المحلي.

وعلق كريس براون، نائب الرئيس التنفيذي للمؤتمرات وعمليات الأعمال لمعارض الجمعية الوطنية الأمريكية للبث– ناب شوز، قائلا: "إنه لمن دواعي سرورنا أن نشارك مع مركز دبي التجاري العالمي، ومعرض كابسات لنقدم لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بعضاً من التعليم العالمي المستوى الذي نقدمه كل عام في معارض الجمعية الوطنية الأمريكية للبث– ناب شوز، من أجل دعم الفعاليات التي تُعزّز فرص العمل العالمية في قطاع البث والإعلام الرقمي والترفيهي"، وأشار براون إلى النمو الكبير المحتمل للأعمال في المنطقة.

يشارك 20 عارضاً من أكثر الموردين في المنطقة تقديماً للابتكارات بعروضهم داخل قاعات كاملة التجهيز بـ "مركز توصيل المحتوى"، الذي يعمل على عرض أحدث تقنيات توصيل محتوى الفيديو أو المحتوى الرقمي من خلال بروتوكول شبكة الإنترنت، ويعرض المركز خدمات وسائل البث المختلفة التي تستخدم ’في أي مكان وأي وقت‘. في حين يجري تقديم العروض الحية المباشرة على مسرح مكشوف، بينما تقدّم منطقة الاستوديو والمحتوى بثاً مباشراً ومدونات وتحديثات الإعلام الاجتماعي، وحوارات يتم بثها عبر تليفزيون كابسات.

وبالإضافة إلى ذلك يوفّر برنامج الاجتماعات العالمي لكابسات، منصة خاصة للعارضين والزوار المسجلين مسبقاً لتسهيل التواصل بينهم وبين كبار العاملين في إدارة المحتوى من مشترين وشركاء وموردين من منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا. ويمكن الدخول على البرنامج عن طريق الموقع الإلكتروني الخاص به، كذلك الحصول على المساعدة الشخصية من فريق عمل كابسات، وترتيب ثلاثة اجتماعات لكل مشارك يتم حجزها مسبقاً مع الشركاء المحتملين بهدف تمهيد الطريق أمام كبار اللاعبين لدخول أسواق الإعلام والبث منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي يُقدّر لها أن تتجاوز 2 مليار دولار بحلول عام 2015 بُناء على تقديرات الجمعية الدولية لمصنعي البث (آي إيه بي إم).

يجتذب المعرض الدولي للإعلام الإلكتروني واتصالات الأقمار الصناعية - كابسات 2014 زوار 110 دولة مع أكثر من 900 عارض على مدى ثلاثة أيام، متيحاً الفرصة لالتقاء كل عناصر العمل الإعلامي والمتخصصين في مجال الاتصالات عبر الأقمار الصناعية، ويشمل ذلك العاملين بمجال الاستحواذ والإنتاج والبث الإذاعي المحترف، وأنظمة الإدارة، وما بعد الإنتاج، والمحتوى والاتصالات، والتوزيع والتوصيل، والأقمار الصناعية والاتصالات، وكل جديد في هذه الصناعة.

المعرض الدولي للإعلام الالكتروني واتصالات الأقمار الصناعية - كابسات 2014، هو معرض تجاري للمختصين فقط، ويمكن التسجيل لحضوره من خلال الموقع الالكتروني:www.cabsat.com