إسدال الستار على النسخة الـ27 من معرض دبي العالمي للقوارب وسط اهتمام كبير باليخوت والاستدامة البحرية

نشرة إخبارية

إسدال الستار على النسخة الـ27 من معرض دبي العالمي للقوارب وسط اهتمام كبير باليخوت والاستدامة البحرية

03 مارس 2019

الحدث الأبرز والأكبر في المنطقة في مجال القوارب اختتم وسط ثناء من مصنّعي القوارب العالميين على السوق المحلي وحرص الشراة على مراعاة المعايير البيئية.

​اختتمت النسخة الـ27 من معرض دبي العالمي للقوارب السبت 2 مارس وسط تأكيد من العارضين على تحقيق مبيعات كبيرة وتسجيل طلبات أولى على شراء اليخت الطائر الأول في العالم الذي صنّع محلياً في الإمارات.


فقد برز يخت "فويلر" الذي صنّعته "إيناتا" والذي يمنح تصميمه الفريد الركّاب شعوراً بالتحليق من بين القوارب الكثيرة التي احتضنتها نسخة عام 2019 من الحدث الأبرز في مجال الترفيه ونمط الحياة البحري في المنطقة.


وقد لقي المعرض تجاوباً كبيراً من الزوار حيث اشترى المهتمّون عدداً كبيراً من القوارب.


وقال ألويس فيوجو، مدير "إيناتا": لقد كان هذا العام إيجابياً جداً بالنسبة إلينا. فقد لمسنا اهتماماً بالغاً بقاربنا "فويلر" ويسرّنا الإعلان عن بيعنا نماذج عدة منه خلال معرض دبي العالمي للقوارب. لقد كانت مشاركتنا في المعرض رائعة وسنكون حتماً حاضرين في النسخة التي تقام منه العام المقبل."


واستضاف معرض دبي العالمي للقوارب هذه السنة أكثر من 800 علامة تجارية وعارض من بينهم 71 شاركوا في فعالياته للمرة الأولى. وشهد المعرض إطلاق 15 قارباً دولياً للمرة الأولى و23 قارباً آخر تمّ طرحه إقليمياً، وقد حملت 7 من هذه القوارب توقيع مصنّع اليخوت الإماراتي الرائد "جلف كرافت".


وطرحت الشركة للمرة الأولى في المعرض يخت "نوماد 65" الذي زوّد بخيار العمل التام بالطاقة الشمسية ، وهذه واحدة من المبادرات المتعددة المراعية للبيئة خلال المعرض الذي امتدّ على مدى خمسة أيام.


وشرح محمود عيتاني من جلف كرافت كيفية عمل القارب قائلاً: "قررنا صنع يخت عامل بالطاقة الشمسية وصديق للبيئة بحيث يحدّ من البصمة الكربونية التي يخلّفها. تُستخدم الألواح الشمسية على سطح يخت "نوماد" لتشغيل الملحقات كالأنوار والمقابس الكهربائية والمكيّف خلال الليل لمدة تصل إلى ثماني ساعات. إنها مبادرة نحرص على تطويرها بحيث نأمل التوصّل إلى يخت عامل بالكامل بالطاقة الشمسية."


وأضاف عيتاني قائلاً: "لمسنا اهتماماً كبيراً بالقارب العامل بالطاقة الشمسية طيلة فترة معرض دبي العالمي للقوارب. كما سؤلنا إن كان بوسعنا استخدام هذه الطاقة في يخوت أخرى."


وأكّد عارضون كثر على الحماس الكبير الذي أبداه الشراة المحليون بشأن الاستدامة.


من جهتها، قالت صوفي هوتز، مديرة العلاقات في دينومينايتر: "شكّلت الاستدامة نقطة مهمة بالنسبة إلى العملاء المهتمين هذا الأسبوع. حين تحدثنا عن المحركات مثلاً، سؤلنا عن الخيارات الأكثر استدامة التي نوفّرها. هنالك اهتمام بمختلف خيارات أنظمة الدفع والمحركات التي تجعل اليخوت أكثر استدامة، والتي يمكننا تعديلها من أجل تلبية احتياجات العملاء. لقد شكّل هذا الأمر عاملاً مهماً بالنسبة إليهم."


استقطبت نسخة عام 2019 من معرض دبي العالمي للقوارب الذي ضمّ 450 قارباً ويختاً عشرات الآلاف من الزوار المحليين والإقليميين والدوليين الذين قدموا للمشاركة في الحدث الأبرز في مجال الترفيه ونمط الحياة البحري. فقد كان بانتظارهم طيلة أيام المعرض برنامج حافل ومناسب للجميع من عائلات وأفراد ومبتدئين وخبراء في مجال القوارب، ما جذب الكثير من الزوار الجدد الذين لفتهم عالم القوارب.


واختتم المعرض السبت ببطولة الدراجات المائية الدولية التي استضافت أكثر من 70 رياضياً عالمياً وبطلاً سابقاً من كافة أنحاء العالم.


وقال ريجو جورج، مدير معرض دبي العالمي للقوارب: "لقد تكلّل معرض هذه السنة بنجاح باهر حيث استقطب تجاراً أساسيين وشراة من كامل القطاع البحري وعائلات حضرت للمشاركة في المرح. ووفّر المعرض مجدداً منصة مميزة للعلامات التجارية البحرية العالمية لتعرض منتجاتها في الشرق الأوسط الذي يشهد فيه قطاع القوارب نمواً ثابتاً عبر السنين. وخير دليل على هذا الأمر الأجواء التفاعلية والحيوية التي طغت على معرض هذا العام والنجاح الذي حققه الكثير من عارضينا."


وأضاف جورج قائلاً: "سررنا جداً باستمتاع كثيرين بالخوض في المياه ولا سيما المبتدئون إذ سعينا إلى إقامة معرض يشمل مختلف الأنشطة البحرية والمائية مثل الغوص والتجديف بالقوارب. لقد وجد الجميع في هذا المعرض ما يستهويهم، ونتطلّع لمعرض عام 2020 الذي سيكون بنسخته الـ28 أكبر وأكثر تميزاً."

للبقاء على اطلاع على معرض دبي العالمي للقوارب 2020، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.boatshowdubai.com.​