نشرة إخبارية

تقرير لـ ’إي واي‘ يتوقع نمو عائدات الفيديو عبر الانترنت بنسبة سنوية 22% حتى العام 2021

13 يناير 2018

تقرير لـ ’إي واي‘ يتوقع نمو عائدات الفيديو عبر الانترنت بنسبة سنوية 22% حتى العام 2021

تشهد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نموا كبيرا في الاستهلاك الرقمي يعتبر من بين الأسرع على مستوى العالم، الظاهرة المدفوعة بنمو التعداد السكاني لدول المنطقة والتحسن المستمر في الاتصالات المتحركة وتفاقم منصات التدفق الشبكي في الأسواق.

هذا ملخص تقرير نشرته ’إي واي‘ بالتعاون مع مركز دبي التجاري العالمي قبيل انطلاق ’كابسات، المنصة الرائدة في عالم البث والإنتاج وتقديم المحتوى والإعلام الرقمي والأقمار الصناعية في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب أسيا، والمقررة يوم غد (الأحد) في مركز دبي التجاري العالمي.

ويسلط التقرير الذي أعدته ’إي واي‘، إحدى أكبر شركات تقديم الخدمات الاحترافية على مستوى العالم تحت عنوان ’فيديونوميكس‘، على النمو الكبير في عائدات الإنترنت والتي تسهم في توجه أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نحو العالم الرقمي.

وعلق أحمد رضا، رئيس قسم الاتصالات والإعلام والتكنولوجيا لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى ’إي واي‘، قائلا: "يتوقع أن ترتفع الحصة الرقمية لعائدات الأفلام من 9.6% في 2017 إلى 17.3% في 2021".

وأشار رضا إلى أنه من بين الأسباب الدافعة لهذه الظاهرة، النسبة الكبيرة لأعداد الشباب في المنطقة، خاصة أولئك المقبلين على الدخول في سوق العمل، وقال: "النسبة الكبيرة للشباب والمراهقين المقبلين على دخول سوق العمل في المنطقة، سيتوجهون على الأغلب للدفع مقابل الوصول للخدمات الرقمية، وهو ما سيرفع من حجم الانفاق الإعلامي. لاقتطاع حصة من هذا السوق المتنامي، على مقدمي الخدمات التركيز بشكل أكبر على المواضيع التي تهم جمهور الشباب هذا، كالرياضة والأكشن والأفلام الموجه لهذه الفئة العمرية".

بدورها صرحت نريبيندرا سينغ، مديرة قسم الإعلام والترفيه لدى ’إي واي‘ أفريقيا والهند والشرق الأوسط، قائلة: "يتوقع نمو عائدات الفيديو الرقمية وأعداد المشاهدين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة سنوية لا تقل عن 22% حتى العام 2021. لركوب هذه الموجة والاستفادة من هذا النمو، على صناع المحتوى التركيز على العروض المتعددة اللغات وعقد الشراكات مع مختلف الجهات المنخرطة في سلسلة القيمة للفيديو والمحللين والمختصين باهتمامات العملاء".

ويتوقع مركز دبي التجاري العالمين الجهة المنظمة لمعرض ’كابسات‘، استقبال أكثر من 13,000 خبير في عالم البث والإنتاج وتقديم المحتوى والإعلام الرقمي والأقمار الصناعية من المنطقة والعالم، والذين ستتاح لهم فرصة الاطلاع على المنتجات واختبارها عن قرب والتعرف على أحدث الإضافات، والمشاركة في الفقرات الحصرية التي ينظمها المعرض على هامشه.

وقالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي:"يتوجب على صناع المحتوى والموزعين من المنطقة والعالم القيام بالخطوات اللازمة للتعامل مع الزيادة الكبيرة في أعداد الشباب المقبلين على سوق العمل في المنطقة، والتكيف مع متطلبات الجيل الجديد من المستهلكين الذين باتوا قوة شرائية لا يستهان بها".

وأضافت: "هذا بدوره ساهم في زيادة التنوع وتوفير منصات جديدة لتقديم المحتوى عبر الانترنت وارتفاع كبير في الطلب على مزودي الخدمات لتقديم حزم أفضل وأكثر ملائمة لعملائهم. مدى قدرة الشركات على التكيف مع هذه المتغيرات لعب دورا في نمو القطاع في منطقتنا".

وتستضيف قمة ’جي في إف ساتيلايت‘، التي تجمع أحدث الابتكارات والتوجهات المبتكرة في تشكيل المحتوى العالمي، خبراء محليين ودوليين لمناقشة التغيرات الإيجابية في قطاع الأقمار الصناعية. ومن بين المتحدثين المشاركين، خالد الهاشمي، مدير أول البعثات الفضائية والعلوم و الإدارة التكنولوجية لدى وكالة الإمارات للفضاء؛ وخالد العوضي، مدير خدمات البث والفضاء لدى هيئة تنظيم الاتصالات؛ وياسر حسان، مدير عمليات البث لدى ’عربسات‘ والعديد غيرهم.

وتشهد دورة هذا العام من ’مؤتمر المحتوى‘ مشاركة أكثر من 60 متحدثا من كبار الشخصيات العاملين في مؤسسات مرموقة أمثال فايسبوك وهيئة الإذاعة البريطانية و’آي فلكس‘ و’دبليو دبليو إي‘ و’يو تيرن‘ ومجموعة روتانا الإعلامية وشبكات فياكوم الإعلامية الدولية، وتيرنر للبث و’كوت كويست‘ وشركة القاهرة الإخبارية وشبكات دسكفري وفيرمانت ميديا، والذين سيقدمون كلمات هامة ويشاركون بجلسات نقاشية.