نشرة إخبارية

2,2 مليون زائر لفعاليات مركز دبي التجاري العالمي في عام 2013

19 أبريل 2014

2,2 مليون زائر لفعاليات مركز دبي التجاري العالمي في عام 2013

​​​

حقق مركز دبي التجاري العالمي، المركز الرائد في تنظيم واستضافة الفعاليات على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، رقماً قياسياً جديداً في أعداد زوار الفعاليات التي أقيمت به خلال عام 2013، حيث بلغ عددهم 2,2 مليون زائر، وهذه هي المرة الأولى في تاريخ المركز التي يتعدى فيها عدد زواره حاجز 2 مليون زائر، وقد شهدت الفعاليات نمواً في عددها ومساحتها.

استضاف مركز دبي التجاري العالمي 373 فعالية تجارية خلال عام 2013، اجتذبت زائرين من 153 دولة، وشركات عارضة من أكثر من 130 دولة، بزيادة 71 فعالية عن العام السابق الذي شهد إقامة 302 فعالية تجارية في مختلف القطاعات. ويأتي هذا النمو الذي شهدته أجندة فعاليات المركز كنتيجة مباشرة للتركيز الاستراتيجي على إقامة الفعاليات التجارية القوية عالية الجودة عبر مجموعة من القطاعات شملت الرعاية الصحية، وتقنية المعلومات والاتصالات، والطاقة، والمالية والاقتصاد، والغذاء، والخدمات اللوجستية والتجزئة.

وقد اجتذب أكبر 80 معرض نحو 25,000 زائر في المتوسط، بينما شهدت  بعض المعارض الاستهلاكية الكبرى زيارة حوالي 100,000 شخص، ومنها معرض جيتكس شوبر، الذي أطلق إصداراً جديداً له في فصل الربيع. وضمت قائمة الفعاليات الجديدة التي لعبت دور مساهماً عام 2013 ، معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات – جيسك، ومعرض الترفيه الكبير، ومعرض ومؤتمر السكك الحديدية للشرق الأوسط، والمؤتمر العالمي لأمراض القلب، ومؤتمر سايبوس.

وبهذه المناسبة قال هلال سعيد المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي: "إن الأداء القوي لعام 2013 هو انعكاس لاقتصاد عالمي أكثر استقراراً، ولانتعاش السوق العقاري المحلي، ولزيادة ثقة المستهلكين"، وقال إن "تركيزنا على تطوير فعاليات أقوى في القطاعات الرئيسية لاقتصاد دبي، وتزايد الحضور الدولي للفعاليات التي يستضيفها مركز دبي التجاري العالمي مكنه من زيادة القيمة المحققة لجميع الشركاء في قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض على نحو مستدام، ما دفع في النهاية بزيادة مساهمة القطاع في إجمالي الناتج المحلي.

وأضاف المري"نحن نعمل في قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض العالمي في بيئة تنافسية للغاية على المستويين العالمي والإقليمي، ومن أجل الحفاظ على مكانة دبي كمركز عالمي لشبكات التواصل الإقليمية فإنه يجب على الإدارات الحكومية، وشركائنا في القطاع العام، وجميع شركائنا الدوليين في هذه الصناعة، الاستمرار في العمل معاً بشكل تعاوني، فخلال العقد الماضي حقق مركز دبي التجاري العالمي زيادة بمعدل ثلاثة أضعاف في عدد زواره، وسوف نستمر في استراتيجيتنا لجذب مزيد من رجال الأعمال المسافرين الدوليين، وتحفيز زيادة الإنفاق مع زيادة تنويع أجندة فعالياتنا، تمشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي للقطاع السياحي عام 2020.

بلغت نسبة المشاركة الدولية في مختلف الفعاليات التي استضافها المركز عام 2013 حوالي 40 بالمائة، وهو ما يسلط الضوء على أهمية التعاون بين المدينة ومركز دبي التجاري العالمي ومنظمي الفعاليات، من أجل تعظيم جهود التوعية، وتقديم تجربة أشمل للزائرين.

وبالإضافة إلى ذلك، فقد جذب مركز دبي التجاري العالمي العديد من المؤتمرات رفيعة المستوى وفي مقدمتها  "سايبوس" المنتدى الرئيسي لقطاع الخدمات المالية الدولية؛ والمؤتمر الدولي لإعادة بناء المفاصل - الشرق الأوسط ؛ ومؤتمر أمراض القلب؛ ومؤتمر تيليكوم العالمي للاتحاد الدولي للاتصالات، وهذا العدد المتزايد والنطاق الدولي للمؤتمرات والمنتديات التي استضافها المركز خلال عام 2013 أكدت عمق التعاون بين مركز دبي التجاري العالمي، والقطاع العام عند التقدم بملفات استضافة هذه المؤتمرات والفوز بها.

وبجانب الفعاليات التجارية التي شارك بها 2,2 مليون مشارك، فقد شهد مركز دبي التجاري العالمي زيادة 59 بالمائة في أجندة الفعاليات المباشرة والترفيهية، ووصل عددها إلى 54 فعالية خلال عام 2013، و حضرها أكثر من 631,000 شخص، وشملت عالم دبي للرياضة، وأسبوع دبي للموسيقى الذي أقيم للمرة الأولى، وكلاهما سيعود مرة أخرى في عام 2014، جنباً إلى جنب مع مجموعة واسعة من الحفلات الموسيقية والعروض المحلية والإقليمية والدولية.

ولاستيعاب الزيادة في عدد الفعاليات وتنوعها، قام مركز دبي التجاري العالمي بإضافة مساحات عرض مؤقتة تم استخدامها إلى جانب القاعات الرئيسية البالغة مساحتها 98,000 متر مربع، وذلك في عدد من المعارض الكبرى. وزادت الاجتماعات بنسبة 116 بالمائة كنتيجة طبيعية لمضاعفة عدد غرف الاجتماعات التي تم استخدامها في استضافة فعاليات التواصل المباشر والإطلاقات الجديدة للشركات، وإقامة المؤتمرات الأصغر المصاحبة للمعارض الكبيرة، والفعاليات الخاصة.

وأنهى المري تعليقه بالقولتُشير فعالياتنا وأرقامنا المحققة عام 2013 بوضوح أن دبي تمثل الاختيار الأول لكبار صناع القرار، للتواصل وعقد الصفقات التجارية، وسوف يستمر مركز دبي التجاري العالمي في بناء القوة والقدرة التنافسية العالمية لدبي في قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض، حيث تقدم كل فعالية للشركات والمختصين الفرصة للتعرف على إمكانات دبي كمركز للأعمال التجارية، وكبوابة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا على المدى الطويل.